أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / زئبق وفضة وآخرون / حبيبتي المحتلة – خالد الشيباني

حبيبتي المحتلة – خالد الشيباني

لماذا تكونينَ معشوقةً

بها الحسنُ والرقَّةُ اجتمعا ؟

 

ويُكتبُ فوقَ جبينِكِ لي

هي المستحيلُ ولَنْ تُجْمعا؟

 

مللتُ الهروبَ صباحًا فَكَمْ

أجيئُكِ في ليلةٍ مُسرعا

 

وأكرهُ قولي كرهتُ الهوى

ففي كفِّهِ أَنْزَوِي طَيِّعا

 

***

 

تغيبينَ عنْ أعيني لحظةً

فيقصِدُكِ القلبُ مُسْتَطْلِعا

 

 

تعودينَ يعلنُ عصيانَهُ

يُصدّرُ إهمالَهُ المُقْنعا

 

ويرجوكِ عَنْ عالمي انصرفي

يكونُ بإصرارهِ موجعا

 

فسيري إلى البعدِ والتفتي

ببعدِكِ حوَّلتِني أدمعا

 

***

أراهنُ أنَّكِ مثلي أنا

تهاجمُ أفكارُكِ المضجعا

 

ومن أرقِ الليلِ ساخطةٌ

وعيناكِ للنومِ لَنْ تَخْضعا

 

ترى هل تسيرينَ للطهرِ بي

أم الوحلُ حضّرَ مستنقعا ؟

 

 إذا نحن نارٌ  وماءٌ إذنْ

لهذا غدا قربنا مفزعا

 

 

 ***                                                                                   

تعوَّدتِ عيشَكِ محتلةً

بعجزي احتلالُكِ لَنْ يُرفعا

 

 ولا زلتِ لليومِ صامدةً 

مناشدةً فارسًا ضُيِّعا

 

ولا زالَ في خاطري وطنٌ

بكلِّ الخرائطِ قَدْ قُطِّعا

 

أظنُّ تلفُّظُنا باسمِهِ

تُعدُّ القوانينُ كي يُمنعا

 

شاهد أيضاً

عزباء بعد الأربعين – خالد الشيباني

لا بأسَ يا عزباءَ بعدَ الأربعينْ   زيدي عناقَ الحلمِ  .. واختصمي السنينْ   لا تقبلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *