أخبار عاجلة
الرئيسية / مجلة أخبار الدنيا / اجتماعيات | مجلة أخبار الدنيا / بالصور: “السياحة عملة ذهبية” فى صالون المحامية ريتا بدر | مجتمع | مجلة أخبار الدنيا

بالصور: “السياحة عملة ذهبية” فى صالون المحامية ريتا بدر | مجتمع | مجلة أخبار الدنيا

افتتحت المحامية ريتا بدر الدين صالونها الشهرى بالملتقى الثقافى بجاردن سيتى، بحضور نخبة متميزة من الضيوف ومنهم: المستشار د. عادل الشريف نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، اللواء د. مصطفى هدهود محافظ البحيرة سابقا المفكر د. سعيد توفيق، الكاتب الصحفى الكبير محمود مراد، د. جنات السمالوطى أستاذ الاقتصاد جامعة القاهرة، المستشارة رشا شنوانى، اللواء محمد عبد الواحد الخبير الامنى، اللواء محمد جنيدى مساعد وزير الداخلية سابقا، المحامى د. إبراهيم زكى وابنته جميلة، الخبير السياحى يسرى عثمان، المستشار محمد أبو زيد وابنتيه الشاعرة سارة ولانا أبو زيد، اللواء طارق كامل الخبير الاستراتيجي، باسل يسرى، المستشار احمد هارون رئيس محكمة الاستئناف، المستشار محمد صبرى يوسف، الفنان الكاتب حسين نوح، ا. د وهاد سمير استاذ الحلي بالمعهد العالي للفنون التطبيقية وعضو المجلس القومي للمرأة، فرع القاهرة والفنانة التشكيلية، الخبير السياحى ديفيد مرقص، الخبير الاثرى د. احمد عبد الصبور، الصحفية هويدا عبد الوهاب، ود. نجلاء مقلد وغيرهم.

وقالت الأستاذة ريتا بدر فى كلمتها: أننا كلنا المصريين والعرب نفتخر بنصر 6 أكتوبر المجيد، ففى مثل هذا اليوم وبنفس المكان كرمت فى صالونى اللواء باقى زكى يوسف أحد أبطال حرب أكتوبر ومبتدع فكرة خراطيم المياه لهدم خط بارليف على القناة وقد روى لنا كل التفاصيل، وسررت باطلاق اسمه على نفق في القاهرة الكبرى تخليدا لذكراه، فقد رحل عن دنيانا منذ شهرين.
وأضافت: اننا نجتمع كلنا على حب مصر ونناقش قضايا هامة لدفع عجلة التقدم والنماء وزيادة الدخل القومى، والسياحة هى أهم المصادر التى تحقق الدخل للدولة، ومصر تمتلك كنوزا ومقاصد سياحية لا مثيل لها، لكننا نتساءل لماذا نحن لسنا مثل غيرنا من البلدان؟
وخلال هذا العام شهدت مصر مناسبات حققت تقدما أهمها مهرجان الجونة السينمائى الدولى فتحية تقدير للمهندسين نجيب وسميح ساويرس على نجاح هذا الانجاز الذى سيجلب مزيدا من السائحين لمصر.
ونحن كمجتمع مدنى وقطاع خاص مع الجانب الحكومى علينا مسئولية فى تنشيط حركة السياحة.
ثم قدمت درع الصالون للسيد إلهامى الزيات رئيس اتحاد الغرف السياحية سابقا تقديرا لمسيرته ودوره الفعال فى مجال تنشيط السياحة داخل مصر وخارجها.
وتحدث الأستاذ الهامى عن تجربته الواسعة وعمله الدؤوب لأجل السياحة وطرح أفكار جديدة ودراسات هامة ومشاريع مبتكرة وأشاد بالوزيرين فؤاد سلطان وممدوح البلتاجى الذين ازدهرت السياحة وتكلم عن انجازاتهما وحسن تعاونهما مع القطاع الخاص وأهمية السياحة مع الطيران.
وتكلم عن المؤتمرات الدولية التى نظمها فى مصر مما انعكست ايجابيا على السياحة وعرض أسباب الإهمال وسوء الإدارة وعدم اختيار الرجل المناسب فى المكان المناسب وعن دور المحافظات والنظافة والتعامل مع الآثار وعن سلوكيات المتعاملين مع السائحين من اصغر مواطن وتحدث عن الأسعار والفنادق وعن تضارب الأسعار وعدم الرقابة وعدم التنسيق بين الوزارات جميعها وتحدث عن تجربة اسبانيا وكرواتيا فى السياحة، والاستفادة من كل نجاح.
فضلا عن رده على تساؤلات ومشاركات الحضور.
ثم شارك الكاتب الصحفى محمود مراد وتحدث عن مسئولية الحكومة والشعب عن تنشيط السياحة وقال انه كتب وسيكتب مقالات عن السياحة.
ثم تكلم د. سعيد توفيق عن الإهمال وعدم النظافة فى الشوارع والتعامل مع السائح دون المستوى، وشدد على أهمية تواجد شرطة السياحة حتى يضبط الأمور ويعالج على الفور، ومسئولية التعليم فى المدارس .
د. جنات السمالوطى شاركت وتحدثت عن زوجها الوزير البلتاجى وأفكاره المبتكرة مثل رحلة العائلة المقدسة وتساءلت أين دور المجلس الأعلى للسياحة وعدم التنسيق بين الوزارات والتعاون بين القطاع الخاص والوزارة؟
وشارك اللواء مصطفى هدهود، وشدد على تطوير السياحة والاهتمام بالمزارات السياحية ومسئولية الناس فى الشارع. والتنقيب عن مواقع لا تزال مغمورة فى محافظة البحيرة أكثر من 160 موقع وتحسين الصناعة وجودتها لجذب السائح وشرائه المنتج المصرى وتربية الأجيال للتعامل الحسن مع السائحين.
وشارك د. حسين نوح منتقدا الجهات التى تتعامل مع السائحين مثل الباعة والسائقين وتحدث عن الإهمال وعدم النظافة.
ثم شارك يسرى عثمان الخبير السياحى الذى شكر الأستاذة ريتا على هذا الصالون وأشاد بالأستاذ الهامى وما يبذله من مجهود وقدر مواقفه وأعماله لتنشيط السياحة واستعرض مواطن الإهمال وعدم التقدم وسوء الإدارة .

شاهد أيضاً

عبد الجليل ووفيق وعائشة بن أحمد فى ضيافة “بلاد السعادة” | مجلة أخبار الدنيا

متابعة: كمال سلطان تصوير: آية يوسف حرص عدد من الفنانين والإعلاميين أمس الجمعة على حضور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *