أخبار عاجلة
الرئيسية / مجلة أخبار الدنيا / اجتماعيات | مجلة أخبار الدنيا / إميل شوقى يعيد إيمان ومحيى إسماعيل إلى خشبة المسرح | مجلة أخبار الدنيا

إميل شوقى يعيد إيمان ومحيى إسماعيل إلى خشبة المسرح | مجلة أخبار الدنيا

كتب- كمال سلطان

أقام المخرج إميل شوقى حفلين متتاليين لعرضه المسرحى الجديد “المسيح يصلب فى فلسطين” بمسرح كنيسة مار جرجس الجيوشى بشبرا وحضره عدد كبير من النجوم والفنانين وعلى رأسهم الفنانة إيمان والفنان محيى إسماعيل والمطرب سامح يسرى والكاتبة فاطمة ناعوت، ولاقى العرض إعجابا كبيرا وتجاوبا من الحضور من الفنانين ورجال الأعمال وكذلك الجمهور الكبير الذى ملأ الحفلين.

وكانت المسرحية قد عرضت أواخر الشهر الماضى بمدينة سمالوط بالمنيا.

المسرحية بطولة جميل عزيز وشادي اسعد وايمن امير وناجح نعيم واشرف شكري ومجدي فوزي ومها صادق والوجه الجديد سارة سعد، مادة فيليمية واعداد موسيقي وجدي راشد سينوغرافيا واخراج اميل شوقي.

يقول المخرج إميل شوقى: تناقش المسرحية الوثيقة التي اصدرها الفاتيكان بتبرئة اليهود من دم المسيح من خلال الوثيقة تبدأ الفرقة المسرحية التي تناقش الوثيقه من منظور سياسي وكيفيه ضغط اللوبي الصهيوني مع الامبريالية العالمية الضغط علي الفاتيكان لاستصدار تلك الوثيقة ويعقد الممثلين محاكمة للمسئولين عن صلب المسيح وهم قيافا رئيس مجلس الشيوخ والكهنة وبيلاطس البنطي الحاكم الروماني وكل عنده مبررات الصلب ويتم استدعاء يهوذا وهيرودس للشهادة واثناء المحاكمه تقتحم الجلسه صحفيه اسرائيليه معاصره وتناقش القاضي وتطرح وجهه نظرها في القضية ووجهه نظر جمعية الصداقة الاسرائلية في الحكم وهو ماذنب الاجيال الجديده من اليهود بما قاله قيافا من دمه علينا وعلي اولادنا فيقول لها اللعنه تورث، في حوار شيق نكتشف أن اليهود أو دولة اسرائيل تريد تبرئه نفسها من دم المسيح حتي ترتكب جرائم أكثر في العالم من دمار وخراب وحروب ونحن نري اذا أرادت اسرائيل السلام فلابد ان يكون قائم علي العدل.

شاهد أيضاً

بالصور: “السياحة عملة ذهبية” فى صالون المحامية ريتا بدر | مجتمع | مجلة أخبار الدنيا

افتتحت المحامية ريتا بدر الدين صالونها الشهرى بالملتقى الثقافى بجاردن سيتى، بحضور نخبة متميزة من …

تعليق واحد

  1. الفنان اميل شوقي له خبراته وقيمه الفنية مع الممثلين على خشبة المسرح شخصية لا يستهان بها له كل الاحترام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *