أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / رحيل المجرة / رحيل المجرة – خالد الشيباني

رحيل المجرة – خالد الشيباني

أنا اليومَ عشتُ رحيلَ المجرَّةْ

وأدركتُ كوني مجرّدَ ذرَّة

 

تَجسَّدتُ بقعةَ ضوءٍ .. تَلاشتْ

وعادتْ لتظهرَ ..  مليارَ مرَّةْ

 

يُظلِّلُني الحزنُ رفقاً بحالي

فشمسُ العذابِ تحلِّقُ عَبْرَهْ

 

تخلَّصتِ مِنْ كوكبِ الأرضِ أمِّي

أخيراً .. أخيراً .. وأصبحتِ حُرَّةْ


***

 

أنا لستُ في مشهدِ الحزنِ هذا

تبعثرتُ بالأدمعِ المُسْتمرَّةْ

 

وغَادَرَتِ الروحُ تَتْبعُ روحاً

تطوفُ السماءُ تشيعُ المَسرَّةْ

 

ضياءُ ملائكةٍ يحتويها

ويقسمُ فيها البشاشةُ فِطْرَةْ

 

وتنفطرُ الأرضُ حينَ تقولُ

لطيبتِها بالخلائقِ نُدرَةْ

***

 

وحينَ يُحضَّرُ مثواكِ أمي

شعرتُ يرتَّبُ للقلبِ قَبْرَهْ

 

كأنِّي أشاركُ في نزعِ مُلْكي

كأنِّي عظيمٌ يودِّعُ عصرَهْ

 

كقطرةِ ماءٍ مِن البحرِ تُلْقى

لتصبحَ لا شيءَ في صمتِ صَخْرَةْ

 

أنا ابنٌ تمنَّيتُ أنْ ترجعي لي

أفي وسعهِ  أنْ يقايضَ عُمْرَهْ

فيا ربُّ يا أرحمَ الراحمينَ

إذا ما استرديتَ أثمنَ درَّةْ

 

لكَ الملكُ والحمدُ فَالْطُفْ بقلبي

ليَقْبَلَ خيرَ الزمانِ وشرَّهْ

 

وأنزلْ سكينَتَكَ اليومَ ربي

تبرِّدُ قلباً تفجَّرَ حَسْرَةْ

 

أبي .. إخْوتي ينزفونَ اشتياقاً

معي .. فاهْدِنا الصبرَ هَبْنا مفرَّهْ

***

 

إلهي .. لَقَدْ كانت الفرحَ فينا

وبالعينِ تُشرقُ أعظمَ قُرَّةْ

 

وكَمْ أَكْرَمَتْنا وضَحَّتْ وعانتْ

لتُصبِحَ بالعطفِ والحبِّ طَفْرَةْ

 

وفضلُكَ يا ربُّ كانَ عظيماً

ومهما حمدتُكَ ما نلتُ شكْرَهْ

 

ولستُ أزكِّي عليكَ عزيزاً

عليمٌ بهِ أنتَ تعلمُ سرَّهْ

 

رجائي , دعائي رضاكَ عليها

ويومَ الحسابِ رجوتُكَ يُسْرَهْ

 

وهَبْهَا بفردوسِكَ اللهُ قصراً

يطيبُ لها دائماً مُسْتقرَّةْ

 

رحيل المجرة

10 فبراير 2016

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

هي ومعركة الحب – خالد الشيباني

معجونةٌ بتهوّرِ الدنيا هِيَا وبأمرِها أنا لستُ أسمعُ ناهيا   منهارةُ الأعصابِ دونَ تراجعٍ تعدو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *