أخبار عاجلة
الرئيسية / مجلة أخبار الدنيا / اجتماعيات | مجلة أخبار الدنيا / بالصور: رئيس قطاع الإنتاج الثقافى يفتتح معرض ” فى حب سينما محمد خان” بالهناجر | مجلة أخبار الدنيا

بالصور: رئيس قطاع الإنتاج الثقافى يفتتح معرض ” فى حب سينما محمد خان” بالهناجر | مجلة أخبار الدنيا

خالد جلال: المعرض مطمئن للروح .
سعيد الشيمى: أحمد رشوان هو صاحب فكرة المعرض 

كتبت- رحاب عبد الخالق

افتتح المخرج خالد جلال رئيس قطاع شؤون الإنتاج الثقافى، أمس الخميس، معرض ” فى حب سينما محمد خان” لمدير التصوير الفنان سعيد الشيمى، بقاعة آدم حنين بمركز الهناجر للفنون، تحت إشراف الفنان محمد دسوقى مدير عام المركز، ويستمر المعرض حتى السادس من أغسطس الجارى .وقد أشاد رئيس قطاع شؤون الإنتاج الثقافى، بما يضمه المعرض من صور فوتوغرافية تمثل تجسيد لمراحل هامة فى تاريخ سينما المخرج الكبير محمد خان، وكتب خلال كلمته بسجل الزيارات: “هذا المعرض البديع الراقى المعنى بالحظات الشجية بين أصدقاء العمر من مبدعى السينما المصرية، والذى يؤرخ لصداقة هرمين من أهرام مصر “محمد خان وسعيد الشيمى”، فهو معرض مطمئن للروح يجمع بين محمد خان وعاطف الطيب وداوود عبد السيد والعديد من أهرامات مصر الطيبين، مع هالة خليل وسعد هنداوى وأحمد رشوان وجيل جديد من السينما المصرية، تحية لكل من ساهم فى ظهور هذا المعرض البديع” .
وصرح الشيمى أن المعرض يعبر عن الصور الحياتية بينهم وليس تسجيلاً للصور السينمائية لأعمالهم، ونوه أن المخرج أحمد رشوان هو صاحب فكرة المعرض وساعده فى تجميع الصور, وعرض الفيلم التسجيلى “البطيخة” خلال المعرض، الذى إخرجه محمد خان عام 1972.
حضر افتتاح المعرض، مدير التصوير كمال عبدالعزيز, المخرج على الغزولى، الناقد الأمير أباظة رئيس مهرجان الأسكندرية السينمائى، المخرج هاشم النحاس، الروائية سلوى بكر، وكوكبة من صناع وعشاق السينما المصرية .
وقد ألقى المعرض الذى يضم أكثر من 65 صورة فوتوغرافية، الضوء على مجموعة من الصور التى جمعت بين الشيمى وخان ونجوم أفلامهم، والتى عكست العلاقة الإنسانية بينهم، ونجح الشيمى فى تجسيد روح خان الانسانية بصورة بسيطة ومعبرة لرائد الواقعية .

شاهد أيضاً

وزير الثقافة فى العرض المسرحى “سيلفي مع الموت” : لم أتصور أنه بهذا القدر من الروعة | مجلة أخبار الدنيا

متابعة: هايدى فلفل وهانى المهر شهدت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزير الثقافة، والمخرج خالد جلال، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *