أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / رحيل المجرة / هي ومعركة الحب – خالد الشيباني

هي ومعركة الحب – خالد الشيباني

معجونةٌ بتهوّرِ الدنيا هِيَا

وبأمرِها أنا لستُ أسمعُ ناهيا

 

منهارةُ الأعصابِ دونَ تراجعٍ

تعدو إليَّ إذا أتيتُ مناديا

 

حذّرتُها منّي مراراً إنّما

عشقي تملَّكَها وسيّطرَ لاهيا

 

وبكلِّ وقتٍ قلتُ أَنْهي قصَّتي

أبصرتُ فيهِ غرامَها مُتماديا

 

كفراشةٍ والضوءُ يُلغي عقلَها

هَرعتْ إليهِ وكانَ فخًّا عاتيا

 

***

 

 

هي روعةُ الأنثى فكيفَ أصدُّها ؟

وأكونُ قربَ جمالِها  مُتعاميا ؟

 

وشبابُها المحمومُ أفقدني اتزاني ..

.. قَدْ أعادَ إلى العروقِ شبابيا

 

تُرْضي غروري ..  بل إلى أقصى مدىً
مدحتْ جنونيَ والأسى المتناهيا

 

هي صرَّحتْ بالحبَّ دونَ ترددٍ

ما عادَ ينفعُ أنْ أزيدَ تغابيا

 

هي غلطةٌ كبرى ولا تبريرَ لي

أتُرى أعودُ إليكِ يا أخطائيا

 

***

وجلستُ أنصحني لأهجرَ حبَّها

فوجدتُهُ حولي تجسَّدَ باقيا

 

فرجوتهُ ألّا يزيدَ توتّري

يكفي سيسْكنهُ قراري الماضيا

 

فوجئتُ أنْ بدأَ العراكَ وأنّهُ

أقوى كثيراً قدْ خسرتُ عراكيا

 

فوعدتهُ والخوفُ يُنطقني لهُ

ألّا أفارقَهُ فهلّلَ باكيا

 

قال  : اقتناصُ الوعدِ منكَ بقوّتي

كانَ اختباراً للحقيقةِ قاسيا

 

لكنَّ وعدَكَ رغمَ كونِكَ مرغماً

سيظلُّ مهما مرَّ وعداً ساريا

 

 هي ومعركة الحب

يناير 2017

 خالد الشيباني

شاهد أيضاً

واستمر الشعر قهراً – خالد الشيباني

يستمرُّ الشعرُ قهراً يكتبُ الأبياتِ بي ليلاً نهاراً دميةٌ في كفهِ أصبحتُ أحيا حينَ ينوي …

2 تعليقان

  1. من أجمل ما قرأت ..أتمنى لك دوام التوفيق شاعرنا المميز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *