أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / رحيل المجرة / ردّ فعلي – خالد الشيباني

ردّ فعلي – خالد الشيباني

لا تَنْدَهِشْ مِنْ ردِّ فِعْلي كانَ فعلُكَ أعظما

حَذْفُ الصداقةِ هَينٌ فَلَقَدْ حَذَفْتَ الأنجما

إنْ سالَ دمعُكَ مِنْ سُلوكي قَدْ أسلتَ ليَ الدما

وفعلتَ فعلَكَ باختيارِكَ واختصمتُكَ مُرغما 

فَلَكَمْ أمنْتُكَ مغمضَ العينينِ أختصرُ الفما

ولكمْ جعلتُ الشكَّ فيكَ إذا تجورُ محرَّما

فصغرتُ في عينيكَ – بعد إهانتي – لن تندما

أوسعتَني تقليلَ شَأْنٍ دائمٍ .. وتَهَكُّما

علناً – كما الخبثاءُ – أطلقتَ الكلامَ المؤْلِما

  وأتيتَ مُعتذراً ونحنُ نخوضُ درباً مظلما

خيَّبتَ ظنِّي .. فيكَ ماتَ العمرُ .. لَنْ أترحَّما

أتهينَ مَنْ أثنى عليكَ كما الملوكُ وأكرما

أَتُرى احتسبْتَ كَمْ التقينا موقفاً مُتأزِّما

ورغيفُنا بالطاولاتِ أما عَهِدتَ مُقسَّما

والماءُ كَمْ هُمْ عكَّروهُ  وعادَ منِّا زَمْزَما

ما كانَ فعلُكَ عابراً فبِهِ بدوتَ مُنظَّما

وبردِّ فِعْلي – كانَ يَلْزَمُ – منكَ أنْ أتعلَّما

 

 رد فعلي

يوليو 2018

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

جسور القمر – فيديو – خالد الشيباني

مدَّ البدرُ جسورَهْ لأشاركَهُ الصورَةْ جاءَ يجرُّ بريقاً  ألمحُ فيهِ غرورَهْ أيذكِّرُني أنّي أجنحتي مكسورَةْ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *