أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / رحيل المجرة / عودي إلى الماضي – خالد الشيباني

عودي إلى الماضي – خالد الشيباني

جاءَتْ مِن الماضي وبعدَ ثوانِ

ودَّعتُها لتعودَ للنسيانِ

 

لا ذكرياتَ لها لديَّ لأنَّنا

متناقضانِ كقطةٍ وحصانِ

 

هى حَاولتْ تَذْكيرَ قلبي فترةً

فيها اكتئابي كانَ كالإدمانِ

 

وأنا محوتُ اليأسَ بَلْ أيَّامَهُ

مِنْ قصَّتي .. ودَفاتري وكياني

 

لفتَ انتباهي حُسْنُها .. أنسيتَهُ

هو نادرٌ .. كالماسِ والمَرْجانِ

 

وندمتٌ أنِّي لَمْ أفوِّتْ لحظةً

إلَّا محوتُ بِحُقْبةِ الأحزانِ

 

مَنْ أنتِ ؟ يجرحُها السؤالُ لكونِها

مغرورةٌ وتحسُّ بي نُكراني

 

مجنونةٌ وعنيدةٌ وجميلةٌ

تركيبةٌ كالسحرِ في وجداني

 

سحقاً .. أودِّعُها أنا .. يا خيبتي

قدْ لا يكونُ لنا لقاءٌ ثانِ

 

إنْ عدتِ للماضي وفيهِ وجدتِني

قولي ستنسى يومَ كنتَ تُعاني

 

ولتنصحيني تركَ كلِّ مشاغلي

والقربَ مِنْ أمِّي بكلِّ تَفانِ

 

رَحَلَتْ وكنتُ أظنُّها كالشمسِ لي

لَمْ نتَّفقْ أبداً على الحرمانِ

 

فلتخبريني أنْ أضمَّ صغيرتي

قدرَ استطاعتِنا على الأحضانِ

 

فبدولتي القانونُ يحرمُنا الصغارُ

.. نذلُّ كالمعتادِ في أوطاني

 

لا تعجبي .. أظننتِ ألّا حزنَ لي

أمسُ انتهى وتغيَّرتْ أحزاني

 

ولربَّما أنسى الذي أشكو إليكِ

   لأنَّ تلكَ طبيعةُ الإنسانِ

 

عودي إلى الماضي وإنْ قابلتِني

 قولي ستنجو , لاحقاً تنساني

 

والقلبُ يوشكُ أنْ تطيبَ جراحُهُ

وبطعنةٍ أخرى يظلُّ يعاني

 

عودي إلى الماضي

أكتوبر 2017

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

واستمر الشعر قهراً – خالد الشيباني

يستمرُّ الشعرُ قهراً يكتبُ الأبياتِ بي ليلاً نهاراً دميةٌ في كفهِ أصبحتُ أحيا حينَ ينوي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *