أخبار عاجلة
الرئيسية / المنتدي الثقافي / د.محمد العدوي يكتب عن شعر خالد الشيباني “هذا شعر عُلوي” – المنتدى الثقافي

د.محمد العدوي يكتب عن شعر خالد الشيباني “هذا شعر عُلوي” – المنتدى الثقافي

هذا شعر عُلْويٌّ

الناس فيما يعشقون مذاهب .. ولا لوم عليَّ إن طربت لضربٍ من ضروب الشعر تستلهم روحها من تراثنا العربي القديم وتعبر عن واقعنا المعاصر وكأنها مرآته المذهبة ..

ولا أكتب هنا من قبيل النقد فلم اعتبر نفسي يوما في هذا المصاف العالي وإنما أنا متذوق للأدب مستمتع بالكلمات .. وعندما طالعت الدواوين الشعرية الستة للشاعر خالد الشيباني جالت بمخيلتي على الفور عبارة قالها الملك النعمان عندما سمع شعر النابغة أول مرة إذ قال قولته المشهورة ( هذا شعر عُلوي ) يقصد شعر عالي المقام وكأنه آت من السماء
وقد أطربني الحفاظ على الوزن والقافية لأنني أظنها من علامات تمكّنِ الشاعر من اللغة والكلمة والمعنى والبلاغة .. فهو في ديوان ( باق من الزمن حياتك ) يقول :

سيراك الناس بأشعاري .. ويرافق طيفك أنظاري

وسأكتب قصتنا بدمي .. لتزين وجه الاقمار

وفي ديوانه ( الحب والبارود ) يقول :

نصلِّي معًا في فروضٍ عديدةْ   ونعشق في الشعر نفس القصيدةْ

وصوتي وصوتك ذابا سويًّا .. على ذكريات النضال المجيدة 

أما في ديوان (رحلة الليل وحكايات النهار ) فهو يقول :

اليوم يظلمك الرجالُ ويزرعونَ بكَ الألمْ  

ويهلِّلونَ ويرقصونَ ويذبحونكَ بالنغمْ

والآن يخترعونَ ذنبًا كي تصيرَ المتهمْ

نبضات قلبك أصبحتْ جرمًا فما عدد التهمْ؟

وفي ديوانه ( رحيل المجرة ) يقول :

تشدو السماء لموكب الشهداءِ .. ختموا الصلاة بساحة الاضواءِ

قال الملاك لهم : هنيئًا مجدكم .. وبقاؤكم دوما من الأحياءِ

ولا تقتصر البلاغة على حسن النظم وإحكام البناء وإنما تتعدى ذلك إلى الصور الشعرية التي تبعث على التأمل وتستحث الخيال مثل قوله :

“أنا شبح أضم رماد ذاتي أرتدي جسدي”  وقوله : “يستوقف رقص النرد دخانا كان يحلق ناحيتي” وكذلك قوله “أنا قطعة الورق التي اكتشفت تحولها رمادًا حين أمكن أن تطيرْ ” .. وتتجلى التعبيرات البلاغية حتى في عناوين قصائده كالعنوان الفذ لقصيدة كتبها يوم انتصار الثورة ( وأخيرًا ابتسم النيل ) ..

وتتبدى التجليات العلوية التي يلقيها وحي الشعر إلهامًا وفيضًا في العديد من المعاني الجديدة التي سبق إليها الشاعر حيث اختلطت الروح الوطنية بالتجربة الحياتية مثل قوله :

أبحث عن وطن في عينيك .. تضيء شوارعه الكلماتْ

الضوء تخلَّى عن دربي ويقيني تعصرهُ الظلماتْ

وكذلك في قوله : 

هذه الأحزان تطوينا معا .. ثم نشكوها فنبكي مرتين

للمساء الأف يبدو أننا .. نسهر الليل سويا مرغمين 


وأردد معبرًا عن نفسي ما قاله في ثنايا كلماته ..

عفوًا ما زال هنالك بي  آثار عصور رجعيةْ

ذكرى لامرأة مهنتها صنع تقاليد البشريةْ

أطفالٌ يحتضنون النور وآياتٍ قرآنيةْ

أقداري تنسج لي حزنًا .. ونهاياتٍ مأساوية 

لكن اجمل تعبيراته البلاغية جاءت في ذكره (مملكة الشعر) حيث يردد :

مملكة الشعر بدونك معتقلٌ .. لا تغريني ثروات أو مجدُ

أترك تاريخي يكتبني ملكًا .. بعد فتوحاتٍ يهزمه البعدُ

 وختامًا

لو أني اليوم أجلس مكان الملك النعمان لأعجبت بشعر نابغة العصر “خالد الشيباني” واحتفيت به ولأجزلت له العطاء ..

د. محمد العدوي 

كاتب وباحث مصري 

مقيم بالرياض

 

شاهد أيضاً

“غداً اجمل” في ختام الدورة الثانية لمهرجان قصر المنيل .. ليلة أسطورية يحييها نصير شمه بين احضان التاريخ

كتب- كمال سلطان في ليلة أسطورية جاء ختام فاعليات الدورة الثانية لمهرجان قصر المنيل برئاسه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *