أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / عرش لكل مواطن / سيدي السفّاح .. شكراً – الثورة السورية – خالد الشيباني

سيدي السفّاح .. شكراً – الثورة السورية – خالد الشيباني

مولايَ إنْ يسقوكَ أكوابَ الدماءْ
لا ذنبَ أنّكَ صرتَ لا يرويكَ ماءْ

لا جُرمَ فالطغيانُ فيكَ وراثةٌ
وبهذهِ الجيناتِ تفعلُ ما تشاءْ

ألفٌ .. ألوفٌ .. كم قتلتَ جميعَهم
قُتلوا بجرمِهم العظيمِ كأبرياءْ

هذا عقابُ العرشِ ما سجدوا لهُ
ورأوكَ تسجدُ في الصباحِ وفي المساءْ

يا سيّدي السفّاحَ شكراً .. للتواضعِ
.. حين تمنحُنا بكفيكَ الفناءْ

***

لا تكتئبْ مولايَ من عصيانِهم
أتقنتَ قهرَكَ .. إنَّما لا أوفياءْ

كنتَ المحايدَ والفسادُ يبيدُهم
وكأنَّهم في مستواهُ .. الأغبياءْ

يا ويلهم ملَّوا ظلامَكَ بعدما
عاقبتَ بالإعدامِ كافةَ من أضاءْ

وربيعُنا العربيُّ كيفَ رفضتَهُ
وبلا أوامرَ في دروبِ دمشقَ جاءْ

***

كرَّهْتَنا في الأرضِ .. حيثُ تُعدُّنا
لمنازلِ الشهداءِ طبعاً في السماءْ

إنْ قيلَ عنكَ من الطغاةِ فلا تجبْ
فالكفرُ ليس يضيرُ صدقَ الأنبياءْ

إنّ اتهامَكَ بالجنونِ جريمةٌ
والقولُ إنّكَ لعبةٌ محضُ افتراءْ

أكملْ مسيرتَكَ التي لا تنتهي
إلا بقتلكِ في سبيلِ الكبرياءْ

يا سيدي السفاحَ شكراً .. للتواضعِ
.. حين تمنحُنا بكفيكَ الفناءْ

—-
سيدي السفاح شكرا
تزامناً مع الثورة السورية

شاهد أيضاً

كيف اللقاء ( فيديو ) – خالد الشيباني

لا شأنَ لي كيفَ اللقاءُ .. ومطلبي في كافةِ الأحوالِ أنْ تتعجلي لا جُرمَ لو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *