أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / عرش لكل مواطن / وأخيراً ابتسم النيل – ثورة يناير – خالد الشيباني

وأخيراً ابتسم النيل – ثورة يناير – خالد الشيباني

لأولِّ مــرَّةٍ بالعمرِ حينَ مررْتُ
.. بالكورنيشِ كانَ النيلُ يبتسمُ

وقامةُ كافةِ الزعماءِ .. والثوّارِ
.. والأبطالِ ليسَ يطولُها الهَرمُ

ترفرفُ في الدروبِ سعادةُ الشهداءِ
.. والأحياءُ وقعُ حديثِهم نغمُ

أفاقتْ مصرُ ناشدةً تراتيلَ
.. الحضارةِ كي تردّدَ بعدها الأممُ

***

“عرابي” يحتوي “زغلولَ” .. يمسحُ دمعَ
.. “كاملِ” .. لم يطحْ بكفاحِهم عدمُ

 

ولحنٌ صاغهُ “درويشُ” ينشدهُ
.. “إمامُ” .. فيرتوي بنضالهِ العلمُ

و”ناصرُ” يُشهدُ “الساداتَ” أنَّ الشعبَ
.. يصبرُ أو يهادنُ ليسَ ينهزمُ

وأنّ عبورَنا للخوفِ بالتحريرِ
.. يثبتُ أنَّ كلَّ شبابِنا قممُ

***

أتى “محفوظُ” منفعلاً .. فيخبرهُ
.. “الحكيمُ” بأنَّها لا تقتلُ القيمُ

يحلّقُ “نجمُ ” بالأخبارِ يَسْطرُ
.. مجدَها “جاهينُ” يُبْعثُ بيننا القلمُ

و”دنقلُ” يستعيدُ “سرورَ” من بلدانِ
.. حسرتِهِ ويرحلُ عنهمُ الندمُ

ويهتفُ صوتُ “أبنوديْ” و”باروديْ”
و”شوقيْ” .. إنّ جرحَ الشعرِ يلتئمُ

***

تدندنُ حولنا “كلثومُ” ينشدُ
.. بالقلوبِ “حليمُ” أروعَ ما يقولُ فمُ

يُحيّينا “صلاحُ الدينِ” يلمحُ وجهَهُ
.. بملامحِ الثوّارِ يرتسمُ

ينايرُ علّمَ الأيامَ ثورتَهُ
وأودعَها بشعبٍ فيهِ تنسجمُ

من الشهداءِ سالَ بمصرَ فيضُ
.. بطولةٍ صافٍ ويخطيءُ من يقولُ دمُ

وآيةُ نصرِنا ألّا سلاحَ لنا
سوى الإصرارِ وسْطَ الموتِ نعتصمُ

فربّي يمنحُ الحكامَ أوطاناً
ولو خانوا عهودَ اللهِ ينتقمُ


و اخيرا ابتسم النيل
القاهرة فبراير 2011

شاهد أيضاً

عيد الحزن – خالد الشيباني

حزينٌ أنتْ وتقتلُ بالحياةِ الوقتْ            رحلتَ فقرّروا التعتيمَ كليّا وما أعلنتْ فكونُكَ تنتهي سرًّا يلطّخُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *