أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / عرش لكل مواطن / المجد يولد في التحرير – ثورة يناير – خالد الشيباني

المجد يولد في التحرير – ثورة يناير – خالد الشيباني

المجدُ يولدُ في التحريرِ يا وطني
فلا تُطعْ بعدَهُ خوفاً مِن المحنِ

دستورُنا .. لن يكونَ الآن منقذَهم
كم طوّعوهُ لكي يَسْتوطنوا زمني

أعلنتُ رفضي لطغيانِ الفسادِ بنا
من سلّمَ الظلمَ شعبي غيرَ مؤتمنِ

وكيفَ أجلسُ هذا اليومَ أسمعُهم
وما وجدتُ لهم بالأمسِ من أذنِ

جيشي أخي وأبي لا فردَ يملكُهُ
ولنْ يمدَّ يداً يوماً ليقتلَني

والبلطجيّةُ فرّوا من مواجهتي
قانونُ غابتِهم ما عادَ يحكمُني

إن زيّفوا موقفي .. تعلو فضائحُهم
فالعالمُ اليومَ مبهوراً يؤيّدني

لا شيءَ يكسرُ ميداناً صمدتُ بهِ
درعي يقيني بأنَّ اللهَ يحفظني

***

قد انتهى القهرُ يا حكّامَنا وغداً
لن يحكمَ الشرقَ من بالسيفِ يرهبني

لكم سئمنا زيفاً في عدالتِكم
أنتم لدىَّ كالاستعمارِ في مُدني

صوتُ الرصاصِ بصدري بات يرعبُكم
وكلّما ازدادَ في الأجواءِ .. طَمْأنني

حولي ملائكةٌ جاءوا ليُصعدَ بي
إن تقتلوني .. بلا ذنبٍ و لا كفنِ

***

لكنّني سأعيشُ اليومَ مرتقباً
حسابَ مَنْ جعلوا الأوطانَ تظلمني

أنا الشبابُ .. أنا العمالُ أمنعُكم
من سَجنِ مستقبلي في قبضةِ الشجنِ

أنا الموظفُ والفلاحُ أسلحتي
صوتي صمودي وعينُ الكونِ ترصدُني

إني أنا الشعبُ في الميدانِ معتصمٌ
غيرُ الرحيلِ .. فلا شيئاً يحرّكني

المجد يولد في التحرير
القاهرة فبراير 2011

شاهد أيضاً

عيد الحزن – خالد الشيباني

حزينٌ أنتْ وتقتلُ بالحياةِ الوقتْ            رحلتَ فقرّروا التعتيمَ كليّا وما أعلنتْ فكونُكَ تنتهي سرًّا يلطّخُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *