أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / معاهدة سلام مع القمر / نقشٌ يهدم التَمثال – خالد الشيباني

نقشٌ يهدم التَمثال – خالد الشيباني

– 1-

أكبرُ أصنامِ البشريةْ
يُدعى تَمْثالُ الحريّةْ

فدعينا نهجرُ مَنْ عبدوهُ
.. وظنّوا فيهِ الأبديّةْ

فلينتظروا بركاتِ رضاهُ
.. فَهُم لعبتُهُ الورقيّة

ويداهُ تدسُّ بأعينهم
أقنعةَ العدلِ الوهميةْ

يسحقُ إقليماً تلو الآخر
.. في رحلتهِ اليوميّةْ

سفّاحٌ جاءَ يرتبّنا
فوقَ خريطتِهِ الدمويةْ

وصراخُ المذبوحينَ تحطّمَ
.. داخل أُذْنٍ حجريّةْ

هو شيئٌ يدفعُنا للكفرِ
.. بهِ .. ما فيهِ ألوهيّةْ

– 2 –

اِنهارَ الشرقُ .. وحمَّلني
تلكَ الأفكارَ الشرقيةْ

ثوري لو شئتِ على قلبي
في ظلِّ الديموقراطيةْ

فالآن نثورُ لكي نغتالَ
.. أنينَ ضمائرِنا الحيّةْ

– 3 –

عفواً .. ما زالَ هنالكَ بي
آثارُ عصورٍ .. رجعيّةْ

ذكرى لامرأةٍ مهنتُها
صنعُ تقاليدِ البشرية

أطفالٌ يحتضنونَ النورَ
.. وآيـــــــــــاتٍ قرآنيّــــــــــةْ

رجلٌ .. موصوفٌ في أرشيفِ
.. المخلوقاتِ المنسيةْ

– 4 –
أين اختبأتْ بالأرضِ تُرى
كلُّ الأمراض النفسية ؟

كي تسحقَنا في هذا العصرِ
.. مع القنبلةِ الذريةْ

تتسلّلُ من وَهَج الشاشاتِ
.. وعُرْي فتاةٍ عصريّةْ

خلفكِ مرآةٌ فالتفتي
لتَريْ هذيانَ الهمجيةْ

– 5 –
أقداري تنسجُ لي حزناً
ونـهـــايـاتٍ .. مـأســاويـةْ

فدعيني أرحلْ للنسيانِ
.. وبين الأنفاسِ .. قضيّةْ

لو أندمُ في منتصفِ البحرِ
.. سأغرقُ من دونِ هُويةْ

أتراجعُ .. تأكلني النيرانُ
.. بـشــطــآنٍ أندلسيّـــــةْ

– 6 –

مولاتي ليس جنوناً حينَ
.. أواجهُ تلكَ التتريةْ

مرحى بالموتِ إذا سأعيشُ
.. عقود القهرِ المَحْنيةْ

سترينَ على غيرِ المعتادِ
.. غداً معجزةً شرقيةْ

نقشٌ بدمِ الشهداءِ لنا
يهدمُ تمثالَ عبوديةْ

نقش يهدم التمثال
القاهرة – أغسطس 2004

شاهد أيضاً

لن أحارب القمر – خالد الشيباني

منذُ عصورٍ يجمعُ آثارَ الأيامْ يُلقي نفسَ الوهجِ الفضيّْ في ساحةِ معركةٍ أو عينِ العاشقِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *