أخبار عاجلة
الرئيسية / أعماله / قصائد / رحيل المجرة / الوضع المعقّد – خالد الشيباني

الوضع المعقّد – خالد الشيباني

تحبّ تحب بالتاكيد .. و ذلك الانجذاب شديدْ

                                                                                         

و أعذرها إذا تخفي لوضعٍ بالغِ التعقيدْ           

 

علاقتنا الصداقة .. إنه التعريف بالتحديدْ

 

أأعشقها و تعشقني .. أظن الأمر غير بعيدْ

 

و نفتقد الشجاعة أن نبوح و نرهب التمهيدْ

 

فأتركها و تتركني و عودتنا تكون العيدْ

 

و تكذب حين أسالها سؤالا في الغرام مفيدْ

 

و أكذب لو أجيب القلب حين يحن ” لست أريد “

 

ترى أيفيدنا التصريح بالأسرار .. هل سيفيدْ ؟

 

أيحزنك السؤال .. ولو يقال بمطلق التغريدْ ؟

 

أنا في أغلب اللحظات – يعبرني الزحام وحيدْ

 

و تأكلني الرتابة أحدث الأخبار ليس جديدْ

 

و أنتِ بوسْط دوّاماتك استرسلت في التنهيدْ

 

يشدك دور ملهمتي .. و قلبك في الفضاء شريدْ

 

تردين التخلص من شعور الحب لي .. و أريدْ

 

فؤاداً دون إحساسٍ فلا يخطو الحنين وريدْ

 

تريدين الهروب من القصيدة .. خوفك التصعيدْ

 

صراحتنا مع الوضع المعقد .. قمة التهديدْ

 

***

إراك كزهرةٍ  ضحكتْ فأمطرها الشتاء جليدْ

 

بكت في صمتها تحتجّ عاقبها فكاد يبيدْ

 

بكلّ تسلطٍ . دوماً يهدد قلبها بمزيدْ

 

إن التفتت إلى درب الخلاص أحاطها بوعيدْ

 

***

 

 دموع الحزن رائعة إذا ما رتبت بقصيدْ

 

و تسرف في احتكار العمر .. ثم تحيله التبديدْ

 

تحيتنا لتانيب الضمير .. تقام دون  نشيدْ

 

نمارسها كتمثالين – ندمن وقعها  و نعيدْ

 

***

 

ختاما لن أقول أحبّ إن كان الأسى سيزيدْ

 

صراحتنا مع الوضع المعقد .. قمة التهديدْ

 

 

شاهد أيضاً

موكب الشهداء – خالد الشيباني

تشدو السماءُ لموكب الشهداءِ ختموا الصلاة بساحة الأضواء   قال الملاك لهم هنيئاً مجدكم وبقاؤكم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *