أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / الحب والبارود / الحب والبارود – خالد الشيباني

الحب والبارود – خالد الشيباني

أعرفُ أنّي لكِ تجربةٌ
تخرجُ عن طورِ المعتادِ

قلبكِ قد لا يتخيّلني
زوجاً وأباً للأولادِ

في الغالبِ لا يظهرُ مني
غيرُ استهتاري وعنادي

بعضُ حقائقنا أحيانا
عمداً تتخفى بتضادِ

وأنا كالعالمِ سيدتي
صرتُ ثلاثيَّ الأبعادِ

أنا مَنْ سأهاجر بالكلماتِ
إلى بلدان استشهادي

***

ويلٌ لغبارِ الحربِ يمدُّ
.. مخالبَهُ نحو بلادي

يُخفي بقتامةِ غيمتهِ
ظلَّ مؤامرةٍ وأعادي

عزلوا السنيَّ عن الشيعيِّ
وهُمْ في حضنكِ بغدادي

وغُرسنا في شكٍّ محمومٍ
مِنْ أغراضِ الأكرادِ

ورأى المسلمُ وجهَ القبطيِّ
بأقنعةٍ منْ أحقادِ

مَنْ روّجَ للفتنةِ فينا
هو مَنْ يشتاقُ استعبادي

مَنْ بدّلَ .. أسلحةَ المحتلّ
.. وعادَ بزيِّ القَوّادِ

مَنْ بعمالةِ حكّامِ الشرقِ
غدا يستأجرُ جلّادي

هو مَنْ يمسحُ عن أعيننا
دوماً بصماتِ الموسادِ

يكسو الكلَّ بلونِ الأعداءِ
ليبهتَ في القلبِ جهادي

كي تنفدَ كلُّ ذخيرتنا
ويظلَّ يواصلُ إجهادي

ليمرَّ ويركلَ جثتنا
في رحلةِ أرضِ الميعادِ

***

لا عجباً لو أفشلُ في عشقكِ
.. أو قصّرتِ بإسعادي

اِختلطَ الحبُّ مع البارودِ
وثوبُ زفافٍ بحدادِ

حكمُ الإعدامِ ينفّذُ فينا
رغمَ نهارِ الأعيادِ

والبحرُ تحوّلَ مقبرةً
والزيفُ يلطّخُ أمجادي

والباطلُ يخرسُ صوتَ الحقّ
.. بسحقِ عقولِ الأشهادِ

مَنْ يغرسْ بي تُهَمَ الإرهاب
يواجهْ موتاً بحصادي

مَنْ عتّقَ فيّ تسلطهُ
فغداً سقياهُ استبدادي

ما كنتُ خُلِقتُ فريستَهم
هم عشقوا دورَ الصيّادِ

من أحياني بدويِّ القصف
لهُ في الحربِ استعدادي

قهرُ الأجدادِ .. هزيمتُهم
بوابةُ نصرِ الأحفادِ

الحب والبارود
القاهرة – مايو 2011

 خالد الشيباني

تعرف على روايات وأشعار الأديب خالد الشيباني

شاهد أيضاً

العمة سين – خالد الشيباني

العَمَّةُ سينْ هى أمُّ البعضْ والخالةُ للأغلبِ منّا وقرابتُها المعروفةُ تجمعُ أنسابَ الباقينْ كَمْ رغبوا …

2 تعليقان

  1. قصيده جميله لشاعر يمتلك جيدا مفاتيح ومفردات وتركيب الشعر الذي افتقدناه منذ زمن طويل.. معاني جميله تعبر عن افتقاد الحب وتمنى عوده الوحده والإخاء وعالم يعم بالسلام ..تحياتي لشاعر الجيل خالد الشيباني وتمنياتي له بالمزيد من التفوق والنجاح .

  2. الشاعر صلاح حسين المقاول

    كلام
    رصاص

    جميل جميل جميل
    احسست انا
    انه لا شاعر غيرك
    فى هذا القرن
    انت فى نظرى شاعر القرن
    وهذا لقبك
    من الان
    وكل الان
    صديقى

    تحياتى الى كلامك
    القاتل
    الذى يحتوى علي
    الصمود
    الحنيه
    الاستعداد
    العصاب
    الجمل الجامده
    المعانى الواعده
    حب الوطن العربى كله
    ليس بلدك فقط
    الخوف من المجهول
    والاستعداد للقبول
    فلايهابك الذبول
    فانت شاعر عبقري
    فهمت
    ما الت اليه الامه كلها
    وخفت عليها

    احساسك جميل
    وشعورك اجمل
    وكلماتك هى الافضل
    وهذا ليس كل ما لديك
    فلديك تلكثير من المعانى
    حتى القاءك للشعر
    اعطاك الله جمالا زائدا
    فعذوبه صوتك يلخص ويضيف
    معان لكلماتك

    سر
    يا اخى
    فى هذا الطريق
    فانا احييك
    لانك
    قد وجدت
    نفسك

    تحياتى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *