أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / الحب والبارود / البعد الموازي – خالد الشيباني

البعد الموازي – خالد الشيباني

فلتَسْمحي لي أنْ أعيشَ خيالي        

عِندي لحبِّكِ أفضلُ استغلالِ              

 

فالمُلْهماتُ غدونَ أمراً نادراً                  

قلبي غدا مُتطلَّبَ الآمالِ                       

فلتتركي البُعدَ الموازيَ يَحْتوي             

قدري .. فأنظرَ في غرامِكِ حالي          

 

هل كان بالإمكانِ أن تتحملي         

عَدْويْ  مع الأفكارِ واسترسالي ؟        

 

هل كنتِ سوفَ تُرتّـبينَ مشاعري           

إنْ بُعثرتْ في زحمةِ الأطفالِ ؟             

وتزيّنينَ العمرَ بالإنصات لي               

لحماقتي وتمسُّكي بمحالِ                

 

هل تَـقْبلينَ بهمِّ زوجةِ شاعرٍ ؟                

متواجدٍ .. ويغيبُ كالرحّالِ                 

 

وبـِتـِيـهكِ اليوميِّ في شخصيتي               

وتَقلُّبي الممتدِّ كالأدغالِ ؟                

أَوَلنْ تملّي حجمَ تكرارِ الهروبِ       

.. ورفْعَ روحي رايةَ استقلالي ؟            

 

سيحيطكُ التأنيبُ والإحباط لو

قاطعتِ حبل الفكر أو أفعالي               

 

ماذا شعوركِ إن رأيتِ عشيقةً             

منْ طينةِ الأوراقِ والأقوالِ  ؟            

 

خدعوكِ مَنْ رَسموا القلوبَ وصوّروا     

للعــاشقيـنَ سعـــــادةً بكمالِ                 

 

الحبُّ معركةٌ تهدُّ شعورَنا                      

لا هدنةً فيها بغيرِ نضالِ                     

 

هو نُضْجُنا وجنونُنا وصراخُنا               

وسكوتُنا بصراعِنا المتوالي                      

المجدُ فيهِ لمنْ تحمّلَ هَمَّهُ                 

لا مـجـدَ للشعـــراءِ والأبطالِ              

 

العشقُ فطرتهُ الصعوبةُ دائماً             

لِمَ الانجرافُ إليهِ باستسهالِ              

 

هو الانشطارُ توتّراً  .. ولتعرفي        

أنَّ الضغوطَ تزيدُ مِنْ أمثالي                

 

***

لا تَهْربي مصدومةً بصراحتي              

وتَفَقَّدي بمودَّةٍ أحوالي                 

 

غِيْبي لبعضِ الوقتِ ثمَّ تَظاهري           

أنّ انجذابَكِ لي محلُّ جدالِ              

 

لا تَشْغلي بالاً بما سيصيبني                 

فحبيبتي تَهْوى انشغالَ البالِ                

 

 

البعد الموازي

 أكتوبر  2016

شاهد أيضاً

المتحدث باسم الحب – فيديو – خالد الشيباني

أنا المتحدّثُ الرسميُّ باسمِ الحبِّ في زمني                   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *