أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / معاهدة سلام مع القمر / ليلة سقوط الأقنعة – خالد الشيباني

ليلة سقوط الأقنعة – خالد الشيباني

ليلٌ يتربّصُ بي وحدي
وأنا طفلٌ يفقدُ أهلَهْ

تطوي الأيامُ براءتهُ
والظلمةُ تسلبهُ ظلَّهْ

يمنحهُ كفٌّ ما سيفاً
والآخر يمسكُ بالشعلَةْ

روحي تتلألأُ في عينيَّ
.. تُرى هل تستقبلُ نَصْلَهْ ؟

***

صوتُكَ في الأزمة فاجئني
وكأنّي لم أسمعْ قبلَهْ

تتحدّثُ يا محراب الصمتِ
.. وأكبر أعداءِ الجملَةْ

يا نقشاً في أعماقِ الليلِ
.. يرافقُ مَنْ يفقدُ عقلَهْ

يا مَنْ يتسلّى باستدراجي
في أروقةٍ مختلَّةْ

أأتيتَ لتشهدَني أجثو
مهزوماً في هذي الجولَةْ

كَمْ مِنْ مهزومٍ حينَ أفاقَ
.. نَمَتْ في قبضتهِ دولَةْ

تتقلّدُ نبلاً مصطنعاً
لا تمنحْ أعصابي مُهلَةْ

أقناعٌ للعطفِ الأبويِّ
.. سيخدعُني مثلَ الأَبْلَهْ

أهنالكَ مَنْ سيضمُّ الروحَ
.. وقد كانَ طموحي قتلَهْ

ما كنتَ تعانقُ أنفاسي
وتذوبُ بها قبلَ الليلَةْ

كلماتُكَ تنثرُ في الوجدانِ
.. صراخَ المدنِ المحتلَّةْ

سَقَطتْ عَنْ قلبي أيامٌ
بأنــانـيَّتــِهــا مُبــتـــلـَّةْ

مَنْ سَلبوهُ البرجَ العاجيَّ
.. تمكَّنَ أنْ ينظرَ حولَهْ

وعدوُّ الأمسِ – بلا ذنبٍ –
قد صارَ رفيقي في الرحلَةْ


ليلة سقوط الأقنعة
القاهرة – مايو 2005

شاهد أيضاً

لن أحارب القمر – خالد الشيباني

منذُ عصورٍ يجمعُ آثارَ الأيامْ يُلقي نفسَ الوهجِ الفضيّْ في ساحةِ معركةٍ أو عينِ العاشقِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *