أخبار عاجلة
الرئيسية / أعماله / قصائد / عرش لكل مواطن / كيف اللقاء ( بلا حبيبة ) – خالد الشيباني

كيف اللقاء ( بلا حبيبة ) – خالد الشيباني

لا شأن لي كيف اللقاءُ .. و مطلبي .
في كافة الأحوال أن تتعجلي .
لا جرمَ لو حاصرتِ قلبي فجأةً .
أو كالنسيمِ إلى الحياة تسلّلي .
أنا أرفض الأيام دون حبيبةٍ .
و الأرضُ واقفةٌ إلى أن تُقبلي .
فلتدخلي قدري مهاجرةً لهُ .
و توقّعي ميثاق ألا ترحلي .
أغلقتُ ذاك الفندق الصيفيّ .
– قلبي سابقاً – فتخيّلي .. فتخيلي .
حقا سأعتزل الليالي .. الفاتنات .. .
.. بضحكةٍ تسقين منها منزلي .
أوهام من رحلوا.. استقالتْ من دمي .
فأنا أعاملها كظلٍّ مهملِ .
أنا صفحةٌ ترجو يديكِ سطورُها .
أن تكتبي .. أن ترسمي .. ما شئتِ لي .
مزقتُ ذاكرتي و كلَّ دفاتري .
فلتبدئي درسَ الغرامِ الأوّلِ .
ما كان بالأمس القريب حقيقةً .
أمسي خرافاتٍ بها لن تُشغلي .
هو مسرح الماضي انتهى رفع الستارُ ..
.. و كافة الأدوار .. أنتِ .. فمثّلي
كوني البريئة و الجريئة و القويّة .. .
.. و الرقيقة .. كالفصول تبدّلي .
إني أريدكِ طفلتي و حبيبتي .
و صديقتي و عشيقتي فتحملي .
من قلبكِ الشفاف أرسم لوحتي .
فلتهجري الألوان لا تتجملي .
هى لوحةٌ كم يسرقون خطوطها .
ألقي عبيركِ في الوريد و أكملي .
فجميع أسفاري إليكِ بدأتها .
ثمّ انتهتْ بسواكِ .. دون تدخُّلي .
أنا أرفض الأيام دون حبيبةٍ .
و الأرض واقفةٌ إلى أن تُقبلي .


كيف اللقاء
خالد الشيباني

شاهد أيضاً

قصة تمثال الثلج – خالد الشيباني

الفراغُ العاطفيُّ احتلَّ شمسي . . . فَشِلتْ أن تنشرَ الدفءَ بنفسي . . باردٌ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *