أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / عرش لكل مواطن / كيف اللقاء ( بلا حبيبة ) – خالد الشيباني

كيف اللقاء ( بلا حبيبة ) – خالد الشيباني

لا شأنَ لي كيفَ اللقاءُ .. ومطلبي
في كافةِ الأحوالِ أنْ تتعجلي

لا جُرمَ لو حاصرتِ قلبي فجأةً
أو كالنسيمِ إلى الحياةِ تسلّلي

أنا أرفضُ الأيامَ دونَ حبيبةٍ
والأرضُ واقفةٌ إلى أنْ تُقبلي

فلتدخلي قدري مهاجرةً لهُ
وتُوقّعي ميثاقَ ألّا ترحلي

أغلقتُ ذاكَ الفندقَ الصيفيَّ
.. قلبي سابقاً فتخيَّلي .. فتخيَّلي

حقًّا سأعتزلُ الليالي .. الفاتناتِ
.. بضحكةٍ تسقينَ مِنْها منزلي

أوهامُ مَنْ رحلوا .. استقالتْ مِنْ دمي
فأنا أعاملُها كظلٍّ مُـهْملِ

أنا صفحةٌ ترجو يديكِ سطورُها
أنْ تكتبي أنْ ترسمي .. ما شئتِ لي

مزَّقتُ ذاكرتي وكلَّ دفاتري
فلتبدئي درسَ الغرامِ الأوّلِ

ما كانَ بالأمسِ القريبِ حقيقةً
أمسى خرافاتٍ بها لن تُشغلي

هو مسرحُ الماضي انتهى رُفِعَ الستارُ
.. وكافةُ الأدوارِ .. أنتِ فمثّلي

كوني البريئةَ والجريئةَ والقويّةَ
.. والرقيقةَ .. كالفصولِ تبدّلي

إني أريدكِ طفلتي وحبيبتي
وصديقتي وعشيقتي فتحمّلي

من قلبكِ الشفافِ أرسمُ لوحتي
فلتهجري الألوانَ لا تتجمّلي

هى لوحةٌ كم يسرقونَ خطوطها
ألقي عبيرَكِ في الوريدِ وأكملي

فجميعُ أسفاري إليكِ بدأتها
ثمّ انتهتْ بسواكِ .. دونَ تدخُّلي

أنا أرفضُ الأيامَ دونَ حبيبةٍ
والأرضُ واقفةٌ إلى أنْ تُقبلي

كيف اللقاء
القاهرة – أكتوبر 2010

شاهد أيضاً

عيد الحزن – خالد الشيباني

حزينٌ أنتْ وتقتلُ بالحياةِ الوقتْ            رحلتَ فقرّروا التعتيمَ كليّا وما أعلنتْ فكونُكَ تنتهي سرًّا يلطّخُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *