أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / معاهدة سلام مع القمر / لن أحارب القمر – خالد الشيباني

لن أحارب القمر – خالد الشيباني

منذُ عصورٍ يجمعُ آثارَ الأيامْ
يُلقي نفسَ الوهجِ الفضيّْ
في ساحةِ معركةٍ
أو عينِ العاشقِ
أو عينيّْ
في كلِّ لقاءٍ للثوارِ ..
.. وكلِّ السهراتِ الحمراءْ
يتحدّى مدناً لامعةً
ويسلّطُ بالأخرى الأضواءْ
ويضيءُ طريقَ الظالمِ والمظلومْ
والقاتلِ والمقتولْ
ويحرّضُ من يهواكَ بأن يهواكَ ..
.. ومن ينساكَ بأن ينساكْ
هو يلعبُ في الدنيا دورَ الصمتِ الأبديّْ
والصمتُ له دورٌ حيويّْ
لا تذكرهُ كتبُ التاريخِ .. كدمعِ العشاقِ المنسيّْ
***
والآنَ وقفتْ
ونزيفُ سنينَ صراعاتي
يخنقُ خارطتي
ويبعثرُ ذاكرتي
بحثاً عن أملٍ حيّ
هو ليس الخوفَ والاستسلامْ
هو نصُّ معاهدةٍ للحبّْ
وسلامٌ يَسلبُ وجهَ الحربْ
– في زهوٍ – أقنعةَ الأوهامْ
واليومَ أنامْ
لا أسترُ ظهراً مزقَهُ الطعنُ الهمجيّْ
***
لم يُكتبْ لي أن أختصمَ الأعداءَ
وفي عينيَّ ضياءُ نبيّْ
ولهذا فالعالمُ مِنْ حولي نسبيّْ
فالقوةُ تصنعُ من سفَّاحٍ بطلاً
وتزيَّـــفُ ربًّا للوثنيّْ
لكنّي رغمَ الأمرِ الواقعِ كنتْ
في أعمقِ أعماقي ثوريّْ
وهنالكَ صوتٌ
قال عَدوّكَ هذا الصمتْ
ولأنّك لم تنكرْ
ولأنّ الهاتفَ كان خفيّْ
ولثورةِ أصداءِ الحريةِ فيّْ
حاربتُكَ أنتْ
ورجعتْ
بحقيقةِ مَنْ يَعدونَ بغيرِ دروعٍ نحو الموتْ
” قد تهزمُ جيشاً أسطوريّْ
لو حاربتَ الضعفَ البشريّْ
لو كنتَ نقياً كلُّ سلاحِ الأرض هباءْ
من يستترونَ بهِ ضعفاءْ
وتظلُّ قويّْ “


لن أحارب القمرْ
القاهرة – ديسمبر 2003

شاهد أيضاً

صاحبة الجميع – خالد الشيباني

تلكَ السهولةُ في اصطيادِكِ تُذهلُ ومدى اعتيادِكِ .. ما احتواهُ تخيّلُ صوتي المجرّدُ .. جئتِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *