أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / رحلة الليل و حكايات النهار / اِمرأةٌ لا تحبّني – خالد الشيباني

اِمرأةٌ لا تحبّني – خالد الشيباني

ها أنا .. أقبلي .. ألمْ تعرفيني ؟
هَلْ تلاشتْ ملامحي وسنيني ؟!

إنّني مَنْ بكيتِ يومَ وداعي
وتحوَّلْتِ دمعـةً في جبيني

كان صوتُ القطارِ بالحبِّ يشدو
وأنا منهُ أهتفُ ” انتظريني “

***

أين وجهٌ يعيشُ كي نتلاقى
أينَ نبعُ الدفءِ الذي يحتويني ؟

أينَ مَنْ غيرتْ مسـارَ حياتي
فارتمى عمري في دروبِ الحنينِ ؟

أين أوهامٌ كَمْ رأيتُكِ فيها
تعبرينَ المدى لتحـــتضنيني ؟

إنَّ في عينِكِ البريئةِ صمتٌ
يذبحُ الذكرياتِ كي تنكريني

يدُ مَنْ دمَّرتْ مدينةَ عشقي
منْ يكونُ البديلُ لي واجهيني ؟

أنتِ بعدي شهيدةٌ في غرامي
أَمْ محوتِ الهوى ولَنْ تَذْكريني ؟

فلتجيبي .. ألستِ مَنْ كنتُ أهوى !
عجباً .. تشبهينها .. سامحيني

***

هل تنادينني أتدرين ما اسمي ؟!
ولماذا اقتربتِ مني .. دعيني

أنتِ .. لا لا ولنْ أصدّقَ هذا
قد نطقتِ المحـالَ لَنْ تخدعيني

طيفُ مولاتي حينَ يشرقُ نحوي
لا أرى بالوجـودِ أيَّ حزينِ

انظري .. تعصرُ الغيومُ سمائي
وانزوى البدرُ يائساً كالسجينِ

خرجَ الوقتُ مِنْ لقاءِكِ يَهْذي
فأغانيهُ أُحْرقتْ بالأنينِ

كيفَ ماتتْ حبيبتي سابقاً
.. يا امرأةً لا تحبُّني .. أخبريني ؟

—-

امرأة لا تحبني
القاهرة مارس 2003

شاهد أيضاً

مدينة من الكلمات – خالد الشيباني

سأرحلُ والليـالي دونَ أن ألقاكِ تحترقُ وعمري في دروبِ سواكِ طفلٌ يعتريهِ اليتمْ مشاعرُ فارسٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *