أخبار عاجلة
الرئيسية / أعماله / قصائد / رحلة الليل و حكايات النهار / أتراكَ تشعر بالنَدم ؟ – خالد الشيباني

أتراكَ تشعر بالنَدم ؟ – خالد الشيباني

أنسيتَ هذا اليوم حين هبطتَ من أعلى القممْ ؟ .
و ظللتَ تنـزعُ ذكريات القلب تسرعُ للعدمْ .
و عـدوتَ حتى تسبق الأيام فانـهار القـدمْ .
هـا أنتَ لا شيءٌ هنا أتراكَ تشعرُ بالنـدمْ ؟ .
***
خبّأتَ وجهكَ بالضغائنِ حين قيل : “من ابتسمْ ” .
و تركتَ للتيارِ عمركَ كي تنام فلم تنمْ .
أطلقْ سراحكَ من رمال الخوف عالمكَ انهدمْ .
و المسْ شظايا من تهاوى ألف عصرٍ و ارتطمْ .
هو أنتَ حقًّا من تراهُ ممزقاً بين الأممْ .
صار التغيُّر فيكَ أبعد من لجوئكَ للصنمْ .
كنتَ الوحيد و في خطاكَ ارتجّ دربكَ فازدحمْ .
رَقَصتْ لكَ الدنيا .. ركعْتَ لها تصفّقُ في نهمْ .
دفعتكَ من ظلّ الحقيقةِ للمتاهةِ و الحممْ .
رفع الستار و وفق هذا النصّ فالبطل انهزمْ .
***
من خلفكَ التاريخ يُسطرُ بالمذابحِ و القلمْ .
كم تستبدُّ بهِ القبائلُ و الشعوبُ و تُقتحمْ .
لكنّ عينكَ أقسمتْ أن ليس في كفيكَ دمْ .
يعنيكَ بيتٌ فيهِ أنثى لا تصيبكَ بالسأمْ .
تحيا السعادة وحدها أتموتُ و الحزن ارتسمْ .
جُرّدتَ دوركَ فارتمى في عمر غيركَ و انسجمْ .
كلّ الوجوه تبـرّأتْ و اليأس بالعهد التزمْ .
قمرٌ .. منحتَ لهُ الضياء بقسوةٍ منكَ انتقمْ .
قصرٌ .. دخلتَ بهِ أميراً ثمّ صرتَ من الخدمْ .
و حبيبةٌ .. ستعيدُ قسوتها إذا الجرح التئمْ .
***
طوق النجاة يدور حولك فرصةٌ لم تغتنمْ .
لا تطمئنُّ و لا تئنُّ أمام من نطقوا القسمْ .
بين احتمالات الطريق تركتَ عقلكَ فانقسمْ
اليوم .. يظلمكَ الرجالُ و يزرعون بكَ الألمْ .
و يهلّلون .. و يرقصون .. و يذبحونكَ بالنغمْ .
و الآن .. يخترعون ذنباً كي تصير المتهمْ .
نبضاتُ قلبكَ أصبحتْ جرماً فما عدد التهمْ ؟ .
ها أنتَ لاشيءٌ هنا
أتراكَ تشعرُ بالندمْ ؟


خالد الشيباني

شاهد أيضاً

رسالة من فتاة شرقية – خالد الشيباني

لا تستهنْ ببراءتي والشوق في عينيّا . أنا طفلةٌ في العشق لكنّ الوجود لديّا . …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *