أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / باق من الزمن حياتك / رسالة من مواطن مسالم جداً – خالد الشيباني

رسالة من مواطن مسالم جداً – خالد الشيباني

رسالة من مواطن مسالم جدا
قصيدة سينمائية

مشهد 1 | منزل عصام | نهار – داخلي

الوقت هو الصباح الباكر “السادسة صباحا تقريبا” والهدوء يعمّ المنطقة والشقة.
تنقل الكاميرا صورة كاملة للصالة وأبواب الحجرات المغلقة والسكون يسود المشهد حتى يدوي صوت جرس الباب. ويتبعه ظهور “عصام” وهو يعدو مسرعا ومضطربا ليفتح الباب ويقول ( .. حاضر حاضر.. يا تري مين اللي جي الساعة دي ؟ اللهم اجعله خير )
يفتح عصام الباب فلا يجد أحداً ويسمع وقع أقدام مسرعة على السلم فيظن أحد الصبية يعبث وقبل أن يظهر أي انطباع على وجه يقع بصره على مظروفٍ ملقى على أعتاب الباب فتغمره الدهشة ويلتقط المظروف المكتوب عليه بوضوح (إلى كل عربي:رسالة من مواطن مسالم جداً) ؛ يتعجب عصام قليلاً ثم يفتح المظروف ويبدأ في قراءته .

يا سيِّدي أنــــا لستُ بالمتعلّمِ
فابحثْ معي .. عَنْ حلِّ لغزٍ مُبْهمِ

عندي شعورٌ بالخطيئةِ دائماً
فلقد رأيتُ اللصَّ يجري .. في دمي

ولمحتُ في عينيَّ جاسوساً لهم
وكأنني لبلادِنا لا أنتمي

ورأيتُني مترنِّحاً في حانةٍ
والشرقُ يَرْقدُ في سوادِ المـأْتمِ

وهناكَ سفَّاحٌ تجسَّدَ في يدي
يغتالكمْ .. كالعالَمِ المتقدِّمِ

وأحسُّ أنّي قَدْ كتبتُ تعهّداً
ألاَّ تُـقالَ ” القدسُ حقِّي ” مِنْ فمي

وغدوتُ أخشى أنْ أناقشَ جَهْرةً
حالَ الضحَّيةِ مِنْ نفوذِ المجرمِ

ألديكَ تفسيرٌ لِمَا ينتابني
لئن ارتضيتَ الصمتَ لستَ بِمُرْغمِ

أتراكَ تدهشُ لانفجارِ رسالةٍ
تصفُ اضطرابَ مواطنٍ مُـسْتسلمِ

يتجاهلُ الأحداثَ طولَ حياتهِ
ويعيشُ في .. ركنِ الحياةِ المظلمِ

ويتابعُ التلفازَ والأبراجَ .. أو
ينقادُ خلفَ مبارياتِ الموسمِ

لو يذكرونَ لهُ السياسةَ يختفي
أولا جوابَ سوى انكسارٍ مؤلمِ

يا سيدي.. حَسْبي كَتبْتُ رسالتي
وخرجتُ عَنْ صمتِ الفقيرِ المُعْدَمِ

وعليك دورٌ أن تعدَّ تخيّلاً
لغدِ العروبةِ والشبابِ المُسْلمِ

مشهد 2 | شرفة منزل عصام | نهار – داخلي

عصام جالسٌ يقرأ الرسالة حتى ينتهي من قراءتها .. وهنا يظهر على وجهه انطباع محيّر لا يفهمه المشاهد وليتني كنت أدرك معناه .

خالد

رسالة من مواطن مسالم جدا
أكتوبر 2001

شاهد أيضاً

أول الربيع زهرة : تقديم الديوان الأول للشاعر خالد الشيباني “باقِ من الزمن حياتك” بقلم الشاعر الكبير : أحمد بخيت

تـقديـم بقلم الشاعر الكبير :   أحمد بخيت باقِ من الزمن حياتـك أوّل الربــيــع زهرة كتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *