أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / باق من الزمن حياتك / أنا والوداع – خالد الشيباني

أنا والوداع – خالد الشيباني

أتى يومُ الوداعِ إلى حياتي
وحوَّلني كياناً مُنتهيَّا

فقد جنَّ الجنونُ مِن انفعالي
وصارَ الحزنُ مِن حزني شقيَّا

وباتَ القلبُ يعتادُ احتضاري
فبي روحٌ – وحقًّا – لستُ حيَّا

وحتى وجهُ مرآتي حزينٌ
وهذا البابُ يصرخُ في يديَّا

***

.مضيتُ وفي الطريقِ سألتُ قلبي
ترى أيهونُ ماضينا عليَّا ؟

وداعاً .. هل سينطقها لساني ؟!
وهل فكَّرتُ تفكيراً سويَّا

وحينَ رأيتها سقطَ احتمالي
تجلَّتْ ثورةُ الأشواقِ فيَّا

بكيتُ كمشركٍ يَصْلى جحيماً
ويَحْلُمُ لو غدا طفلاً نقيَّا

وقلتُ لها : احتوي جسدي رجاءً
أعيدي النبضَ مولاتي إليَّا

أحسُّ .. بأنَّ قلبَ الكونِ يبكي
بكاءَ الأمِّ لو فقدتْ صبيَّا

أحسُّ يديَّ مُذْ قَتلَتْ هوانا
يداً قتلتْ – بلا قصدٍ – نبيَّا

أحسُّ إذا رحلتِ اليومَ عني
سأعتبرُ انتحاري منطقيَّا

وتنثرُني الرياحُ بلا احتراقٍ
فكلُّ تمزِّق الدنيا لديَّا

بربِّكِ حاولي أن تغفري لي
وتنسي الكبرياءَ العاطفيَّا

ألا أملاً .. لماذا لم تجيبي ؟
إذاً حان الفراقُ الآنَ .. هيَّا

أنا والوداع
يوليو 2000

 

شاهد أيضاً

أول الربيع زهرة : تقديم الديوان الأول للشاعر خالد الشيباني “باقِ من الزمن حياتك” بقلم الشاعر الكبير : أحمد بخيت

تـقديـم بقلم الشاعر الكبير :   أحمد بخيت باقِ من الزمن حياتـك أوّل الربــيــع زهرة كتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *