أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / باق من الزمن حياتك / دموع القدس – خالد الشيباني

دموع القدس – خالد الشيباني

اِجلسْ هنا فالكونُ لَنْ ينهارا
كُنْ هادئاً لا تـَـلْفِت الأنظارا

لَنْ يدركوا أبداً حقيقة ما جرى
ما دامَ عقلُكَ يَخْلِقُ الأعذارا

استرخِ .. وانسَ الحزنَ عمراً كاملاً
ولتلعنِ التفكيرَ والأفكارا

دَعْهُمْ يموتونَ انتظاراً لا تُجِبْ
يكفيكَ أنـَّـكَ تقرأُ الأشعارا

وإذا اتُّهِمْتَ بِقتْلِهمْ لا تضْطربْ
واصرخْ وأنتَ تمثَّلُ الإنكارا

” ماتوا هناكَ .. بأرضِهمْ لا شأنَ لي
عندي شهودٌ ما تركتُ الدارا ”

***

اجلسْ هنا .. فقصيدتي لا تنتهي
للتوَّ إنّي قدْ فتحتُ النارا

ماذا فعلت لهم ! .. ألم تفعلْ ؟! إذاً
فَقَد اعترفتَ بِما فعلتَ جِهارا

أتركتَهمْ صَيْداً أمامَ عدوِّنا
يُسْقى الرصاصَ ويَقذفُ الأحجارا ؟

وجلسْتَ في بيتٍ وفي مقهى وهُمْ
بعدَ الحصارِ .. يواجهونَ حصارا

وتركتَ قلبَ القدسِ يبكي .. بعدما
نادتْ علينا .. تَسْتَغِيثُ .. مِرارا

***

اجلس هنا .. وإذا عَلِمْتَ بموتِهمْ
فاغضبْ وقلبُكَ يلعنُ الكفَّارا

ولتنسَ أنــَّـكَ .. كاليهودِ قتلتهم
ولتعتبرْ ما قلتُهُ تذْكارا

واتركْ دموعَ القدسِ تُعلِن موتـَــنا
وتُزِدْ ظلامَ قبورِنا أوزارا

و اجلسْ هنا ..
فالكونُ لن ينهارا

دموع القدس
مارس 2000

شاهد أيضاً

أول الربيع زهرة : تقديم الديوان الأول للشاعر خالد الشيباني “باقِ من الزمن حياتك” بقلم الشاعر الكبير : أحمد بخيت

تـقديـم بقلم الشاعر الكبير :   أحمد بخيت باقِ من الزمن حياتـك أوّل الربــيــع زهرة كتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *