أخبار عاجلة
الرئيسية / من أعماله / قصائد / باق من الزمن حياتك / الأسطورة – خالد الشيباني

الأسطورة – خالد الشيباني

هي ليلةٌ للتوِّ أغرقَها المطرْ
والريحُ تعصفُ بالأمانِ وبالشجرْ

وأنينُ صوتِ الرعدِ يرشدُني إلى
أسطورةٍ كُـتِبَتْ على وجهِ القمرْ

شاهدتُها .. فتَبعْثرَ الوجدانُ بي
وتجمَّدَ التوقيتُ .. وانبعثَ الخطرْ

وتَسرَّبتْ ذاتي .. وجفَّتْ نظرتي
وسقطتُ فوراً مثلما شاءَ القدرْ

فتكسَّرتْ كلُّ الأمورِ بداخلي
وشعرتُ أنَّ زمانَ إيماني اندثرْ

وأفقتُ مِنْ غيبوبتي وصراعِها
فوجدتُ نفسي قدْ غدوتُ .. بلا أَثــرْ

فصرختُ : أينَ أنا وكيفَ يضمُّني
طيفٌ يصارعُ بينَ أجسادِ البشرْ ؟!
فاشتدَّ إعصارٌ أطاحَ بهامتي
واجتاحني حتى اشتكى منَّا السفرْ

فزُرِعْتُ في قلبِ الجليدِ كأنني
برقٌ تفجَّر ثمَّ .. في الأرضِ استَقرْ

وسمعتُ أنفاسي تموتُ وتنتهي
والنبضُ يرحلُ والسكونُ قَد انتصرْ

وهنا .. انتَفَضتُ فصرتُ جسماً هائلاً
وسط الدخانِ يمرُّ في لمحِ البصرْ

وعَدَوتُ نحوَ البدرِ دونَ توقُّفٍ
فَلَقَدْ تعمَّدَ فِعْلةً لا تُغْتفرْ

وكأنَّهُ عصفورةٌ أمسكتها
فعصرتُهُ في قبضتي .. حتى انتحرْ

فأهلَّ من بُعْدٍ .. شهابٌ عابرٌ
أنهى فراغَ الكونِ حولي .. وانفجرْ

ووجدتُني من خلفِ نافذتي .. هنا
مازلتُ أنظرُ للسماءِ وللقمرْ

فعلمتُ أنّي قدْ شَردتُ بخاطري
وتخيَّلتْ نفسي ملايينَ الصوَرْ

في ليلةٍ للتوِّ .. أغرقَها المطرْ
والريحُ تَعصفُ بالأمانِ .. وبالشجرْ

الأسطورة
يناير 2001

 

شاهد أيضاً

أول الربيع زهرة : تقديم الديوان الأول للشاعر خالد الشيباني “باقِ من الزمن حياتك” بقلم الشاعر الكبير : أحمد بخيت

تـقديـم بقلم الشاعر الكبير :   أحمد بخيت باقِ من الزمن حياتـك أوّل الربــيــع زهرة كتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *