أخبار عاجلة
الرئيسية / أعماله / قصائد / باق من الزمن حياتك / الأسطورة – خالد الشيباني

الأسطورة – خالد الشيباني

هي ليلةٌ .. للتوِّ .. أغْرَقَها المطرْ
و الريحُ تَعْصِفُ بالأمانِ .. و بالشجرْ
و أنينُ صوتِ الرعدِ يُرْشدُني إلى
أُسْطورةٍ ..كُتِبَتْ على .. وجهِ القمرْ
شاهدتُها .. فتَبعْثرَ الوجدانُ بي .
و تجمَّدَ التوقيتُ .. و انبعثَ الخطرْ .
و تَسرَّبتْ ذاتي .. و جفَّتْ نظرتي .
و سقطتُ فوراً مثلما شاءَ القدرْ
فتكسَّرتْ كلُّ الأمورِ بداخلي .
و شعرتُ أنَّ زمانَ إيماني اندثرْ .
وأفقتُ من غيبوبتي و صراعها .
فوجدتُ نفسي قد غدوتُ .. بلا أثرْ .
فصرختُ : أين أنا و كيف يضمُّني .
طيفٌ يصارعُ بين أجسادِ البشرْ ؟! .
فاشتدَّ إعصارٌ أطاحَ بهامتي .
و اجتاحني حتى اشتكى منا السفرْ .
فزُرِعْتُ في قلبِ الجليدِ كأنني .
برقٌ تفجَّر ثمَّ .. في الأرضِ استَقرْ .
و سمعتُ أنفاسي تموتُ وتنتهي .
و النبضُ يرحلُ و السكونُ قد انتصرْ .
و هنا .. انتَفَضتُ فصرتُ جسماً هائلاً .
وسط الدخانِ يمرُّ في لمحِ البصرْ .
و عَدَوتُ نحو البدرِ دونَ توقُّفٍ .
فلقد تعمَّدَ فِعْلةً لا تُغْتفرْ .
و كأنَّهُ عصفورةٌ أمسكتها .
فعصرتهُ في قبضتي .. حتى انتحرْ .
فأهلَّ من بُعْدٍ .. شهابٌ عابرٌ .
أنهى فراغَ الكونِ حولي .. و انفجرْ .
و وجدتُني من خلفِ نافذتي .. هنا .
مازلتُ أنظرُ للسماءِ و للقمرْ .
فعلمتُ أني قد شَردتُ بخاطري .
و تخيَّلتْ نفسي ملايين الصوَرْ .
في ليلةٍ للتوِّ .. أغرقها المطرْ .
و الريحُ تَعصفُ بالأمانِ .. و بالشجرْ .


الأسطورة
خالد الشيباني

شاهد أيضاً

سأهواكِ أكثر – خالد الشيباني

سأهواكِ أكثرَ لو لم تكوني .. . .. بَرِيقاً .. يُشَاغِلُ كلَّ العيونِ . فغِـيرةُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *