أخبار عاجلة
الرئيسية / المنتدي الثقافي / الاعلامية نانسى إبراهيم تكتب: قبل أن تحاكموا فاروق الفيشاوى .. حاكموا أنفسكم | المنتدى الثقافى

الاعلامية نانسى إبراهيم تكتب: قبل أن تحاكموا فاروق الفيشاوى .. حاكموا أنفسكم | المنتدى الثقافى

 

{من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر . }
كلنا بشر وكلنا خطاءون ، ومن رحمة ربنا علينا إنه سترنا فى سرنا وعلانيتنا ومحدش فينا ملاك ، إحنا بشر يعنى ممكن نصيب وممكن نخطىء ، وفى منا اللى عايشين ف دور الشيوخ والقساوسة وهم والعياذ بالله لو أطلعنا على افعالهم وأقوالهم ونفوسهم لولينا منهم فرارا ولملئنا منهم رعباً ولفقدنا الثقة فى كل قيمة نبيلة آمنا بيها ، عشان كده يا بشر لا تنصبوا أنفسكم آلهة ولا تتحولوا بقدرة قادر إلى قضاة وجلادين ، مش كده وبس لأ الأكثر حزنا وألماً وخسة إننا ننهش ف جسد فنان قدير رحل عن عالمنا وترك دار الباطل الى دار الحق ونتكلم عن حاجات ف حياته ف ماضيه تاريخه قد تكون حقيقة أو إدعاء وننسى إنه قيمة وقامة وانسان كل الناس اتكلمت عن طيب مشاعره ومروءته وجدعنته وطيبته وصدق علاقاته تجاه أصحابه وأقرانه وإنه كان رجل وشهم فى كل موقف ف حياته .
كل فعل بتقوم بيه بيبقى له ف المقابل فاتورة بتدفعها من صحتك من فلوسك من …. ومن … ومن … الخ .

وفاروق الفيشاوى خاض تجربة مرضية مريرة ممكن تكون امام ربنا غسلته تماما وخليته يقابل وجه كريم زى الطفل الرضيع صفحة بيضا خالية من أى ذنوب … جنابك ما تعرفش مريض السرطان بيعيش ايه؟ ويتألم إزاى؟ ويحس إيه؟

وأنا أقدر أفهم ده لانى كنت معاصرة ده ولوحدى وبطولى مع اخويا الصغير اللى كان المرض اللعين ده بينهشه ومحدش حاسس بألمه غير اللى حواليه اللى طول الليل والنهار عايشين المآساة وحاسين اللى هو حاسس بيه ومهما حسوا مش هيبقى واحد على مليون من حجم أوجاعه وآلامه فتيجى جنابك تقعد تتكلم عن راجل اتعذب قبل وفاته ودفع فاتورته كاملة بالاضافة انه قدم للفن روحه ووقته وحياته عشان تنظر وتسفه وتحقر منه وتسيىء له بأفظع الكلمات والاتهامات … يا ستار يارب هو انتوا ايه يا بشر ؟ ربنا خلع من قلوبكم الرحمة ؟ وبدل قلوبكم بحجر صوان لا ينبض ولا يشعر … راعوا حرمة الميت ، واحترموا ان فى ناس ثكالى حزانى على فراق حبيب وأب وأخ وزميل ، وخدوا ف اعتباركم انكم لا تملكون صكوك الغفران للبشر أو حقوق دخول الجنة أو النار ولا انتم ولا مؤاخذة منزهين من الخطايا عشان تحاسبوا ده ودى وتنظروا وتقيموا وتحاسبوا شخص مات ما شفتوش منه ولا عرفتوا عنه غير اللى عايزين تشوفوه واللى يخدم قضيتكم غير العادلة ونفوسكم الشاذة المحملة بالكراهية والنقم والحقد .

بالمناسبة جنة ربنا مش هنخشها بأفعالنا لأ هنخشها برحمة ربنا ، ولو على الافعال فانتم مش عارفين عن الراجل أى حاجة غير المعلن ما تعرفوش عن افعاله اى شيىء ولا ما كان يدور ف خلده ولا طبيعة علاقته بربنا ولا علاقته بالناس ، ويكفى ان وسائل التواصل الاجتماعى كلها تحولت لمرثية طويلة لا تنتهى لفاروق الفيشاوى .
اطلبوا الرحمة لأنفسكم قبل ما تطلبوها لغيركم أطلبوا المغفرة من ربنا على فحش أعمالكم ما ظهر منها وما بطن .

رحم الله فاروق الفيشاوى الذى ولى للقاء ربه ، وربنا يرحمنا إننا لسه عايشين على أرض مستعرة تحرق ذوييها بنيران الخلاف والاختلاف وتعميق الكراهية ونشر كل انماط المشاعر السلبية .

شاهد أيضاً

د. محمد العدوي يكتب عن ثلاثية خالد الشيباني “تركة العم حَسّاب” – المنتدى الثقافي

تركة العم حساب كلنا نحب المال ونحلم بالثراء السريع .. وتتفاوت سلوكيات البشر تجاه المال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *