أخبار عاجلة
الرئيسية / مجلة أخبار الدنيا / مقالات | مجلة أخبار الدنيا / حفل طلاق ا بقلم: سحر غريب ا مقالات ا مجلة أخبار الدنيا

حفل طلاق ا بقلم: سحر غريب ا مقالات ا مجلة أخبار الدنيا

اليوم فقط شعرت بأنها تتنفس..

تمارس الشهيق والزفير وكأنها اكتشفت وجود الهواء لأول مرة في حياتها،

 اليوم يوم مميز الثالث عشر من شهر يناير ..

ستدونه في مفكرتها حتي تتذكر الاحتفال به كل عام ..

ستطلق عليه يوم الحرية .. اليوم الذي انتهت فيه مأساة دامت لعشرين عاما ..

قضتها مابين إهانات وكوابيس بين يدي سجانها، سجينة هي في بيت يظن الجميع أن السعادة هي حجارته المتينة، فقد أجادا كليهما رسم السعادة والفرحة في الصور، اما مايحدث خلف الكاميرات فله شأن آخر.. دونت هي ماكان يحدث في خزائن ذكرياتها المؤلمة، لم تنس كيف كانت تبكي وحدها وترجوه ان يزورها في المستشفي التي كانت تعالج فيه من مرض ألم بها، وكيف أنه لم يرحم مرضها وجعلها تبكي حزنا علي وحدتها وأوجاعها وعدم سؤال رفيق حياتها عنها، لم تنسي كيف كان يستجيب لهمجيته وعنفه ويصفعها بشدة لأسباب تافهة، لم تنسي انها كادت تموت عندما هاجمتها آلام الولادة ورفض ان يذهب معها الي الطبيب لأنه كان متعبا حتي كادت تموت هي وصغيرها، لم تنسي أنه لم يكن لها نعم الزوج .. كانت أحمال قلبها تتثاقل حتي أصبحت تبادله الكراهية ..

لمسته كانت تبكيها فزعا .. اقترابه منها هو اغتصاب تتعرض له في ليال موحشة، ايامها معه اصبحت أياما ثقيلة الظل، اذا خرجا معا تشاجرا واذا حادثها تحولت حواراته معها الي مشاحنة كلامية تتعبها .. لم تندم إلا علي تأخرها في إتخاذ قرار الانفصال بعد ان اعتلي شعراتها تاج أبيض وضعه الزمن فوق رأسها في عناد.. تنازلت عن جميع حقوقها حتي تتخلص منه، كاد يقفز فرحا من السعادة لأنه يظن انها تركت له الجمل بما حمل ورحلت.. هي كانت تعلم يقينا ان خسارته لها ولقلبها لن تعادلها خسارة .. قرر ان ينتزع منها اطفالها لكي يؤلمها وكأنه لم يكتفي بعشرين سنة من الآلام والدموع ..

ولكنها اكملت معركتها حتي النهاية وانتصرت، واليوم فقط ستحتفل، ستستمع الي أغنياتها الراقصة وستتراقص في سعادة غامرة لعلها تطرد الارواح الشريرة التي لازمت حياتها معه.. ستتراقص احتفالا بانتهاء حقبة مفزعة كادت تقتل جميع صور الحياة في روحها.. ستلغي جميع الصور التي كان يخدع بها الجميع ..

وستبوح بما كانت تخفيه لعلها تشفي ندوب روحها.

شاهد أيضاً

اُمَيٍ عبدالعاطي .. ناظر مدرسة برتبة انسان|كتبه:عبدالحليم عبدالعظيم |مقالات|مجلة أخبار الدنيا

حينما يسود الظلام من حولنا تصبح قدرتنا علي رؤية شمعة مضيئة أقوي . ويصبح من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *