أخبار عاجلة
الرئيسية / أعماله / قصائد / عرش لكل مواطن / قصة تمثال الثلج – خالد الشيباني

قصة تمثال الثلج – خالد الشيباني

الفراغُ العاطفيُّ احتلَّ شمسي . . .
فَشِلتْ أن تنشرَ الدفءَ بنفسي . .
باردٌ عمري جليديٌّ شعوري .
أفقدا أطرافَ قلبي أيَّ حسِّ .
قد تحوّلتُ هنا تمثالَ ثلجٍ .
صامتٌ يغتالهُ مليونُ مَسِّ .
تنهشُ الأفكارُ روحي في جمودي .
أتمنّى أن تُذيبَ الريحُ رأسي .
***
زحفتْ بي ذكرياتي نحو ماضٍ .
ما أحاطتني بهِ أسوارُ يأسي .
نحو بلدانِ هواكِ انسابَ سيري .
و كأنّي فى خطى تحريرِ قدسي .
ترسمُ الأحلامُ أياماً أضاءتْ .
بعدما سرتِ بها في ثوبِ عرسي .
شاطئي المهجورُ يهتاجُ حياةً .
و من العينِ اختفتْ أشباحُ بؤسي .
***
يا لقاءً يعزفُ الألحانَ حولي .
يا ربيعاً يحتوي بالعطرِ طقسي .
رائعٌ كالأرضِ لو عاشتْ عصوراً .
و مثالُ الودِّ في شيخٍ وقسِّ .
عطفُ من يحنو على فقرِ فتاةٍ .
دون أن يُدْخلها في فخَّ جنسِ .
كنتِ يا أفراحَ ملقاةً بصدري .
في ظلامِ البعدِ بكراً لم تُمسّي .
***
طفلةٌ قالت لها ” فلنمضِ أمي ” .
فأصابتْ قلبَ حلمي دون قوسِ .
و تلاشتْ جملةُ العشقِ بصوتي .
مرةً أخرى أضلَّ القلبَ حَدْسي .
أقبلتْ نحوي فقبّلتُ يديها .
فبعينيها عرفتُ اليومَ درسي . .
كان بحثي خطئاً عنكَ غدي .. لا .
لم تكنْ مختبئاً منّي بأمسي .


قصة تمثال الثلج
خالد الشيباني .

شاهد أيضاً

وأخيراً ابتسم النيل – ثورة يناير – خالد الشيباني

لأولّ مرة بالعمرِ حين مررْتُ .. . .. بالكورنيشَ كان النيلُ يبتسمُ . . و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *